التخطي إلى المحتوى

كتب اللاعب الكبير المصري محمد المحمدي عبر  الحساب الرسمي الخاص به على مواقع التواصل الاجتماعي أن رحيلة  عن أستون  فيلا قد جاء في التوقيت الصحيح حيث أنه كان بحاجة إلى تجربة  أندية اخرى او التفكير مليًا بشأن العودة من جديد غلى  ارض الوطن واللعب ضمن أحد الأندية المحلية المعروفة.

المحمدي بعد الرحيل عن أستون فيلا

أعلن أحمد المحمدي عبر تويتر اليوم الجمعة رحيله عن نادي أستون فيلا الإنجليزي بنهاية الموسم الجاري،ولن يجدد المدافع المصري البالغ عمره 33 عاما عقده مع الفريق والذي ينتهي في 30 يونيو المقبل،  وكتب المحمدي “أنتهز الفرصة لأشكر الجميع في النادي، كان شرفا لي اللعب هنا. أرحل وأنا على علم أني ساهمت في عودة النادي إلى المكانة التي يستحقها”.

وأضاف “قائمة اللاعبين رائعة وأثق أنها ستصبح أفضل مع رؤية وعمل الملاك. أشكر المدرب وأوجه شكرا خاصا للجمهور، افتقدناكم في الموسم الحالي لكنكم ستعودون في الموسم المقبل”،وأتم “الفرصة متاحة لي للعودة مستقبلا إلى النادي في منصب تدريبي”.

وبذلك بات المحمدي، مدافع غزل المحلة وإنبي وسندرلاند وهال سيتي السابق، لاعبا حرا بعد انتهاء عقده مع فيلا،  ولعب المحمدي لفيلا منذ 2017، شارك مع الفريق في 129 مباراة وسجل 4 أهداف وأرسل 17 تمريرة حاسمة.

والمحمدي هو أكثر لاعب مصري شارك في تاريخ الدوري الإنجليزي الممتاز، خاض 197 مباراة. وهو الثاني عربيا بعد الجزائري رياض محرز نجم مانشستر سيتي، ومثل المحمدي منتخب مصر في 87 مباراة وسجل 6 أهداف وتوج مع الفريق بكأس إفريقيا 2008 و2010، وآخر ظهور مع الفراعنة كان في كأس إفريقيا 2019 حين كان قائدا للفريق.