التخطي إلى المحتوى

صرح لاعب فريق الاتحاد ومدافعه اللاعب (عمر هوساوي)، عقب نهاية المباراة التي أقيمت ما بين فريقه وفريق العين والتي أنتهت لفوز الاتحاد بهدف بدون رد على الجانب الأخر بأقدام اللاعب المصري المدفعجي أحمد حجازي في إطار الجولة التاسعة والعشرين والتي استضاف فيها نادي الاتحاد فريق العين على ملعب رديف استاد الملك عبدالله بجدة.

هوساوي يصرح أملنا في دوري أبطال أسيا

بدأ حديثه مُبَارِكًا للجمهور الاتحادي، على الفوز، وتحقيق الثلاث نقاط المهمة في سلم الترتيب، والتي بها ضمن الفريق مقعداً آسيوياً للموسم المقبل.

وحول مجريات المباراة، أبدى اللاعب استغرابه من تراجع الفريق، خصوصاً الشوط الثاني، واعتبر أن لاعبو الفريق العيناوي بشكلٍ أفضل من لاعبي الاتحاد، وأكد أن في مثل هذه المباريات يبقى الأهم هو تحقيق الثلاث نقاط، وهذا ما حققناه ولله الحمد.

وعن المستوى المتواضع للفريق بشكلٍ عام، أوضح اللاعب أن الموسم في نهايته، ومن الطبيعي أن يكونوا كلاعبين مُجهدين، وأن هذا لا يعتبر عذراً، ولكنها حقيقة.

وأوضح أن هدف الفريق قبل بداية الموسم كان المراكز المتقدمة، وفي منتصف الموسم ارتفع الطموح وأكثر، وأصبحنا نقاتل على المركز الأول والبطولة، وهو المركز الطبيعي لنادي الاتحاد.

وشدَّد اللاعب أن الفريق يمتلك خاماتٍ جيدة من اللاعبين المحليين، الذي يستطيعون أن يرتقوا بالفريق لمكانه الطبيعي، وهو المنصات ورفع البطولات.

وقبل أن يختم حديثه قدم اللاعب اعتذاره للجماهير عن عدم انتهازهم للفرصة التي كانت ستمنح لهم بطولة الدوري، وهي مباراتي (الباطن وضمك) والتي كانت سبباً مباشراً لخسارة الدوري، وأن الموسم القادم سيكون موسماً لصعود المنصات، والتتويج بالألقاب.

وأكَّد اللاعب في ختام تصريحه أنه مستمر مع الفريق الموسم القادم.