التخطي إلى المحتوى

حكم الفضيحة على الرغم من الخطأ الفادح الذي ارتكبه داني ماكيلي قبل بضعة أشهر ، سيقود الحكم الهولندي المباراة الافتتاحية لبطولة الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يورو 2020) ، الجمعة ، بين إيطاليا وتركيا.

حكم الفضيحة يقود افتتاح يورو 2020

وكما أعلن الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (UEFA) ، الخميس ، فإن الفرنسية ستيفان فرابر هي الحكم الرابع في المباراة التي ستقام في روما ، لتصبح أول امرأة تشارك في قيادة مباراة في كأس الاتحاد الأوروبي للرجال.

وسيساعد مكيلي (38 عاما) مواطنه الهولندي هيسيل ستيجسترا ويان دي فريس ، وهو أيضا مساعد الحكم الهولندي كيفين بلوم،  أشرف ماكيليلي على نهائي الدوري الأوروبي “يوروبا ليغ” 2020 بين إشبيلية بإسبانيا وإنتر ميلان الإيطالي (3-2) .

كما كان الحكم الذي أشرف على الإعادة بين باريس سان جيرمان وإسطنبول ، باشاك شهير ، تركيا ، ضمن دوري ابطال اوروبا الذي توقف بسبب اتهامات عنصرية.

وكان قراره مثار جدل في مارس الماضي ، عندما ألغى هدفًا للبرتغالي كريستيانو رونالدو ضمن مباراة صربيا ضمن تصفيات بطولة 2022 (2-2) ، رغم أن الكرة تجاوزت الخط بوضوح. وأثار الحادث غضبًا كبيرًا لرونالدو ، الذي خلع شارة ذراعه وألقاه إلى أسفل احتجاجًا ، مما عرّضه لسيل من الانتقادات. اعتذر الحكم لاحقًا عن إلغاء الهدف ، لكن ذلك بالتأكيد لم يغير النتيجة النهائية للمباراة.

فهل يكرر الحكم  أخطاءه أم يتعلم منها خاصة ان البطولة لا تحتمل أي نوع من أنواع الأخطاء الغير محسوبة خاصة بمشاركة نخبة من ألمع الفرق العالمية في عالم كرة القدم الأوروبية.